كمية الرضاعة بالقنينة التي يحتاجها الطفل خلال ال24 ساعة تعتمد على عمر الطفل و وزنه ومستوى نشاطه ووجود  او عدم وجود مصادر تغذية اخرى (حليب الام او الاغذية المكملة).

منذ الولادة والى ال6 اشهر الاولى من عمر الرضيع يكون نموه سريع جدا ولذا فان كمية الحليب التي يحتاجها الرضيع تزداد تدريجيا.
الرضيع في اول ايام بعد الولادة يحتاج الى كميات قليلة من حليب الاطفال خلال فترة النهار والليل . وذلك لان معدة الطفل حديث الولادة  صغيرة الحجم ولا يمكن ان تتحمل كميات كبيرة من الحليب. واذا كان المولود الجديد ينام لوقت اطول من 4 ساعات متواصلة يجب ايقاظه وعرض عليه الرضعة.

كمية وعدد مرات الرضاعة:-

في البداية يجب على الوالدين اعداد 2 -3 أوقيات (ارقام) من حليب الاطفال كل 2-3 ساعات (8 - 12 رضعة خلال ال24 ساعة). ويحتاج الرضيع ما بين 5 - 25 دقيقة لإكمال الرضعة الواحدة.
نظرة عامة على كمية الحليب التي يحتاجها طفلك بالنسبة لمراحل عمره الاولى:-

  • يحتاج حديث الولادة ل (1.5-3 اوقية ) 45 - 90 ملل من حليب الاطفال لكل رضعة  كل 2 - 3 ساعات.
  • في عمر الشهرين يحتاج الرضيع ل (4 - 5 اوقية) 120 - 150 ملل من حليب الاطفال لكل رضعة  كل 3 - 4 ساعات.
  • في عمر ال4 اشهر طفلك سيحتاج ل (4 - 6 اوقية ) 120 - 180 ملل من حليب الاطفال لكل رضعة كل 3 - 4 ساعات.
  • في عمر ال6 اشهر يحتاج طفلك ل (6 - 8 اوقية ) 180 - 230 ملل من حليب الاطفال كل 4 - 5 ساعات .

هل طفلي يأخذ كفايته من الرضاعة؟

لا بد من ملاحظة الاتي :-

علامات الجوع وتشمل :-

  • فتح الفم وإغلاقه باستمرار.
  • مص الاصبع.
  • احداث ضجيج وبكاء.
  • الظهور وكأنه على وشك البكاء.
  • تحريك الرأس من جنب الى اخر.

علامات الشبع وتشمل:-

  • اقفال الفم.
  • التوقف عن المص.
  • اخراج الحلمة من الفم.
  • الابتعاد عن الزجاجة.

علامات نقص التغذية وتشمل:-

  • عدم كسب ما يكفي من الوزن.
  • يظهر الرضيع غير مرتاح دائما وحتى بعد الرضاعة.

علامات الرضاعة الزائدة وتشمل:-

  • زيادة المفرطة في الوزن.
  • بلل الحفاظ ثماني مرات او اكثر في اليوم.
  • اتساخ الحفاظ  عدة مرات  مع رائحة البراز الكريهة .
  • ارتجاع الحليب (القيء بعد الرضاعة )
  • عدم الراحة واضطراب في النوم.

لا ينصح بإسناد قنينة الحليب او اعطائها لرضيع لوحده للأسباب الاتية:-

  • يمكن ان يتسرب الحليب عن طريق الخطأ الى الرئتين ويزيد من نسبة تعرض الرضيع  للاختناق.
  • ممكن ان يتسرب الحليب الى الاذن ويزيد من نسبة الاصابة بالتهاب الاذن الوسطى عند الرضع.
  • اخذ  كمية زائدة من الحليب.
  • لا يحصل الرضيع على التواصل الجسدي الذي هو مهم ليشعر بالأمان والحب.

في النهاية يجب على الوالدين ان يستجيبوا للعلامات الجوع المبكرة عند الرضيع وعدم الانتظار الى ان يصل الرضيع لمرحلة البكاء. وفي حال ملاحظة الى علامة من علامات نقص التغذية اوعلامات الرضاعة الزائدة لا بد من استشارة الطبيب المختص.