وفقا لدراسات مركز مراقبة الامراض والوقاية منها العالمي (CDC) " فإن مشكلة مقاومة البكتيريا  للمضادات الحيوية اصبحت واحدة من مشاكل الصحة العامة الاكثر الحاحا في العالم".
بشكل عام ,تستعمل المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية في الجسم او الوقاية منها في بعض الحالات الخاصة.
وقد أظهرت الدراسات ان ما يصل الى 10 مليون وصفة طبية للمضاد حيوي يتم كتابتها كل عام لعلاج أمراض لا تحتاج الى استخدام المضادات الحيوية في علاجها. لذا فإن الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال (AAP) وضعت قواعد يمكن على أساسها استعمال المضادات الحيوية بشكل عام. وهي تشمل التأكد من التشخيص ,معرفة فوائد وضرر المضاد الحيوي ووصفه بالجرعة المناسبة ولأقصر فترة ممكنة.
الاستعمال المتكرر والعشوائي للمضادات الحيوية قد يؤدي الى تغير طبيعة البكتيريا او الجراثيم المسببة للمرض وفي هذه الحالة لن يستطيع المضاد الحيوي مقاومة نفس البكتيريا  مرة أخرى, هذا ما يسمى بالمقاومة البكتيرية . وهذا ما جعل البكتيريا المسببة للمرض لها القدرة على مقاومة الكثير من المضادات الحيوية المتاحة حاليا.

اهم المشاكل التي تسببها المضادات الحيوية هي:-

  • قد تسبب المقاومة البكتيرية كما ذكر سابقا.
  • تعمل على قتل انواع كثيرة من البكتيريا بما فيها لبكتيريا النافعة للجسم.
  • قد تسبب حساسية دوائية.

نصائح هامة عند استعمال المضاد الحيوي:

  • لا تستخدم المضادات الحيوية دون وصفة الطبيب.
  • لا تضغط على طبيبك لوصف المضاد الحيوي بلا سبب.
  • استخدم المضاد الحيوي للالتهابات البكتيرية فقط.
  • اسأل طبيبك عن سبب المرض اذا ما كان بكتيري او فيروسي وما اهمية المضاد الحيوي في حالة طفلك.
  • لا بد من التقيد بالجرعة الدواء المناسبة لوزن طفلك والتقيد بالفترة العلاج الموصوفة.
  • لا بد من التخلص من اي دواء زائد وعدم استعماله مرة أخرى.
  • يمنع اعطاء الدواء لأكثر من الفترة الموصي بها .

ملاحظة:- يحتاج المضاد الحيوي لبعض الوقت لبدء العمل. لذا لا تتوقع ان يتحسن طفلك بعد أخذ اول جرعة من الدواء. لذا سيأخذ طفلك ما بين يوم الى يومين ليصبح افضل.